النشرة الإعلامية اليوم الجمعة 21-2-2020

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة "فتح" إقليم لبنان - مكتب الإعلام والتعبئة الفكرية

النشرة الإعلامية اليوم الجمعة 21-2-2020

 

*رئاسة

الرئيس يهاتف والد الفتى زكارنة معزيا بوفاته

هاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء يوم الخميس، والد الفتى صلاح محمد زكارنة الذي توفي نتيجة الأحداث المؤسفة في بلدةقباطية بمحافظة جنين أمس، معزيا بوفاته.

وأعرب سيادته خلال الاتصال الهاتفي، عن خالص تعازيه لعائلة الفتى الفقيد، داعيا العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيحجناته.

وأكد سيادته أنه سيتم التعاطي بكل جدية مع نتائج لجنة التحقيق في أحداث قباطية والتي أعلن تشكيلها أمس، وأنه سيتم تقديم الجانيللعدالة.

 

*فلسطين

الحكم على أسيرين من قباطية مع غرامة مالية وتمديد اعتقال أسير من جنين

حكمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، على أسيربن من قباطية ومددت اعتقال أسير من جنين.

 من جنين، للمرة الخامسة على التوالي، ومنعت عائلته من حضور محاكمته .

وأفادت مصادر محلية بأن محكمة سالم العكسرية الإسرائيلية على الأسيرين الشابين أدهم ياسر حنايشة، ومحمد صادق حنايشة، من بلدةقباطية جنوب جنين، بالسجن لمدة 14 شهرا وغرامة مالية بقيمة 2000 شيقل، لكل منهما .

وأفاد ذوو الأسير محمد شادي جرار، لـ"وفا"، بأن محكمة سالم العسكرية مددت اعتقال نجلهم الذي يخضع للتحقيق في سجن مجدو، حتىالأول من نيسان المقبل، ومنعت جدته المسنة من دخول المحكمة

 

*مواقف فتحاوية

نصر: بناء مزيد من الوحدات الاستيطانية لن يقر واقعا للاحتلال أو يلغي حقا مشروعا

قال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إياد نصر، إن الكشف عن أوامر وزير جيش الاحتلالنفتالي بينيت، لبناء 1900 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، ومن قبلها إعلان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بناء آلافالوحدات الاستيطانية الجديدة في القدس المحتلة، لن يقر واقعا للاحتلال، ولن يلغي حقا مشروعا لشعبنا.

وأضاف نصر في بيان له، اليوم الجمعة، إن شعبنا يرفض استمرار هذا الواقع المرير الذي تكرسه حكومة الاستيطان في دولة الاحتلال،وسيبقى يكافح حتى نيل حقوقه المشروعة.

وأشار إلى أن طرح الإدارة الأميركية مؤخرا لـ"صفقة القرن" المشؤومة، شجع الاحتلال على توسيع رقعة الاستيطان، ضمن المخطط الراميلتقطيع أواصر الدولة الفلسطينية.

وأكد أن الإعلان الذي جاء في إطار اشتداد الحملة الانتخابية في دولة الاحتلال، يؤكد من جديد نوايا الأحزاب الإسرائيلية خاصة اليمينية،القائمة على إنكار حقوق شعبنا المشروعة، وتكريس سياسات الفصل العنصري، ونهب المزيد من أراضي دولة فلسطين المحتلة، ما يدمر حلالدولتين، ويهدد بانفجار الأوضاع.

شدد نصر على ضرورة التدخل الدولي العاجل من قبل الأمم المتحدة، من أجل حماية قراراتها الخاصة بالقضية الفلسطينية، والوقوف بشكلجاد في وجه مخططات الاحتلال، ومحاكمة قادته في المحكمة الجنائية الدولية، باعتبار الاستيطان يمثل "جريمة حرب".

*مواقف م.ت.ف

عشراوي تبحث مع القاصد الرسولي آخر التطورات السياسية

بحثت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، يوم الخميس، مع رئيس الأساقفة ليوبولدو جيريللي، القاصدالرسولي لدى دولة فلسطين، والمستشار الأول توماش جريسا، العلاقات الثنائية وآخر التطورات السياسية الإقليمية والعالمية والأخطارالمحدقة التي تواجه القضية الفلسطينية والمنطقة والعالم أجمع.

وناقشت عشراوي خلال اللقاء، الذي عقد في مقر المنظمة بمدينة رام الله، سياسات الإدارة الأميركية وما تسمى بخطة السلام، وأنها ليستخطة سلام، وإنما خطة مناهضة للسلام ولحقوق الشعب الفلسطيني، ولقرارات وقوانين المنظومة الأممية.

ولفتت إلى أن القدس تخضع للقانون الدولي ويجب احترام الوضع القائم فيها، واحترام بعدها الديني والإنساني والتاريخي.

ودعت الفاتيكان للمشاركة في أي تجمع دولي يقوم على تعزيز البعد الأخلاقي والإنساني للوصول الى حل يستند للقانون الدولي وقراراتالشرعية الدولية.

كما ناقشت مع ضيفيها حقيقة ما يجري على الأرض والممارسات الإسرائيلية القائمة على التطهير العرقي والتهجير القسري والفصلالعنصري، وسرقة الارض والموارد والمقدرات، والاعتداء على الموروث الحضاري والتاريخي والديني، بما في ذلك اعتدائها على الكنائس،وفرضها سياسات تدفع الفلسطينيين المسيحيين نحو الهجرة.

من جانبه، أكد القاصد الرسولي الموقف الداعم لحل الدولتين ومتطلبات السلام العادل والشامل واحترام الوضع القائم في القدس.

وأشار الى ان أي مبادرة لن تمر اذا كانت مبنية على الظلم واضطهاد حقوق الضعفاء. كما شدد على أن الفاتيكان يعمل باستمرار علىتعزيز العلاقات مع الشعب الفلسطيني وتمتين جسور التعاون والتواصل، لافتا الى قيام السفارة البابوية في القدس بفتح مكتب تابع لها فيرام الله لتسهيل وتيسير العمل وتعزيز دور البعثة في القدس، باعتبارها مركز تمثيل الفاتيكان لدى فلسطين.

وأعربت عشراوي عن تقديرها العميق لمواقف الفاتيكان الداعمة والمساندة لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف. وأكدت أهميةتعزيز العلاقات الثنائية بين فلسطين والفاتيكان، والبناء على اتفاقية الكرسي الرسولي مع دولة فلسطين الموقعة في 26 حزيران 2015 .

 

*عربي دولي

بغدانوف يجدد دعم بلاده لخطة الرئيس للسلام ورفض صفقة القرن

بحث مع السفير عبد الهادي آخر تطورات الاوضاع في المنطقة

جدد ممثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونائب وزير الخارجية، ميخائيل بغدانوف، تأكيد دعم بلاده لخطة الرئيس محمود عباس للسلام،ورفضها ما يسمى صفقة القرن لأنها مخالفة لقرارات الشرعية الدولية.

وقال بغدانوف، لدى لقائه مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، في مقر وزارة الخارجية الروسيةفي العاصمة موسكو، اليوم الجمعة، إن بلاده تعمل لدعوة الرباعية الدولية للاجتماع من أجل إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية على أساسالشرعية الدولية.

كما بحث السفير عبد الهادي وبغدانوف، وفق بيان للدائرة السياسية، آخر تطورات الاوضاع في المنطقة.

وفي بداية اللقاء، نقل السفير عبد الهادي تحيات الرئيس عباس للرئيس بوتين والقيادة الروسية على المواقف الروسية الداعمة للحقوقالفلسطينية.

ووضع عبد الهادي بغدانوف بصورة التحرك الدبلوماسي الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص الردعلى "صفقة القرن"، التي تنتهك أبسط القواعد والمبادئ الدولية.

وتبادل الطرفان، حسب البيان، وجهات النظر حول الأزمة السورية، وقيّما التنسيق الروسي الفلسطيني من أجل دفع الجهود لإنهاء الأزمةالسورية على اساس حفظ امن واستقرار سوريا وعدم التدخل في شؤونها، وضرورة ان تكون الأولوية لمكافحة الإرهاب.

كما شدد الجانبان على ضرورة رفع الحصار عن سوريا الذي يؤثر على كافة الشعب السوري.

وعبر بغدانوف عن تقديره للجهد الفلسطيني المميز في دعم الحل السياسي بسوريا من خلال الحوار السوري _ السوري بقيادة سورية.

*اخبار فلسطين في لبنان

وفدٌ من حركة "فتح" يزور المؤتمر الشّعبي اللّبناني في طرابلس

زار وفد من حركة "فتح" برئاسة أمين سرها في الشمال أبو جهاد فياض، مقر المؤتمر الشعبي اللبناني في طرابلس، حيث كان فياستقبالهم المحامي عبد الناصر المصري، ومسؤول هيئة الإسعاف الشعبي حسام الشامي.

وعرض الوفد آخر تطورات القضية الفلسطينية وخطوات تعزيز الوحدة الوطنية والموقف الرسمي والشعبي الموحد ضد صفقة القرن، وأثنىعلى دور المؤتمر الشعبي في دعم القضية الفلسطيني"، لافتًا إلى أهمية التحركات التي نفذها طلابه في بعض كليات الجامعة اللبنانية ضدصفقة القرن.

وبعد الإجتماع صدر عن الطرفين بيان، جاء فيه : 

- يؤكد الطرفان ضرورة تطوير وتفعيل وتنويع التحركات الشعبية والشبابية الداعمة للقضية الفلسطينية باعتبارها قضية عربية لن تنتهي إلابعودة الحق إلى أصحابه وعودة فلسطين كاملة إلى حضن أمتها العربية متحررة من دنس الاحتلال.

- ندعو القوى الوطنية والقومية والمنتديات الثقافية ووسائل الإعلام للعمل على تفعيل دورها الثقافي المقاوم للاحتلال والصهيونية عبر التذكيربمحطات القضية الفلسطينية ودور قوى الاستعمار في ايجاد الجرثومة الصهيونية في كيان الأمة ومقاومة الشعب للاحتلال منذ بداية القرنالعشرين، مع إبراز الظلم المستمر بسبب عدم تطبيق القرارات الدولية وفي مقدمتها حق العودة وصولاً لفضح عقلية رجل الكاوبوي الأمريكيالذي يعتاش على دماء الشعوب ونهب الثروات ومنطق الصفقات والسمسرات.

 وأكد  البيان على استمرار التنسيق لتفعيل الأنشطة المشتركة ووضع برنامج لاستنهاض همم الشباب  بالتنسيق مع القوى السياسية والنقابية والجمعيات الأهلية في طرابلس والفصائل الفلسطينية كافة.